المنتدى برامج وثائقيّة خرائط تعليميّة سفر البرامج الرئيسّية

المحور الأوّل : خرائط من العالم

الدرس 3 : حركيّة سكانيّة متباينة في العالم

الأهداف المعرفيّة

- تعرّف أنماط التزايد الطبيعي و مجالات الفتوّة السكانيّة و التهرّم السكاني

 

- تعرّف الحركيّة المجالية من خلال خريطة الأدفاق الهجرية في العالم

الأهداف المهاريّة

- قراءة هرم الأعمار

 

- قراءة خريطة الأدفاق الهجريّة

الأهداف السلوكيّة

- تحسيس التلميذ بانعكاسات الانفجار الديمغرافي أو التهرم السكاني

 

المقدّمة

يشهد سكان العالم حركية ديمغرافية وحركية مجالية متفاوتة أثرت على نمط حياة الأفراد و الشعوب

 فما هي مظاهر تباين الحركية الديمغرافية والمجالية لسكان العالم؟

 وما هي أبرز العوامل المفسرة لها؟

و ما هي أنعكاساتها؟

 

I -  تفاوت الحركية الطبيعية للسكان في العالم = تفاوت النمو السكاني في العالم:

 

1- تعريف النمو السكاني

شهد عدد السكان في العالم منذ النصف الثاني من القرن 20 نموا سريعا ليمرّ 2.5 مليار نسمة سنة 1950إلى أكثر من 7 مليارات نسمة حاليا

النمو السكاني= النمو الطبيعي: هو الفارق بين نسبة الولادات و نسبة الوفيات

 

2- تفاوت النمو السكاني في العالم:

خريطة النمو الطبيعي للسكان في العالم

أ ) - مجموعة الدول ذات نمو السكاني السريع أكثر من 2%:

و تضم جزء هام من الدول النامية:

  • معظم دول قارة إفريقيا

  • دول جنوب وجنوب غربي آسيا باستثناء الهند وإيران وتركيا.

  • بوليفيا والبراغواي في أمريكا الجنوبية ودول صغيرة في أمريكا الوسطى

ب ) - مجموعة الدول ذات النمو السكاني المتوسط بين1% و 2% :

و تضم جزء هام من الدول النامية:

  •  أقطار أقصى شمال وأقصى جنوب إفريقيا : مثل( تونس / جنوب إفريقيا ... )

  • بعض الدول جنوب وجنوب غربي آسيا: مثل (الهند / وإيران / تركيا / ومنغوليا... )

  • أغلب دول أمريكا اللاتينية.

 ج ) - مجموعة الدول ذات النمو السكاني الضعيف أقل من1%

و تضم كل الدول المتقدمة:

  • دول أوروبا مثل ( فرنسا / ألمانيا ... )

  • دول أمريكا الشمالية مثل ( الولايات المتحدة الأمريكية / كندا )

  • أستراليا ونيوزيلندا.

  • اليابان و روسيا

  • الصين (وهي البلد الوحيد الذي ينتمي للعالم النامي)

3- أسباب ونتائج تفاوت النمو السكاني في العالم

 أ ) -أسباب تفاوت النمو السكاني

مرتبطة بنسب الولادات والوفيات:

أقطار المجموعتين الأولى والثانية ذات نمو سكاني سريع أو متوسط والسبب:

  • نسبة ولاداتها مرتفعة (لغياب أو لمحدودية مفعول التنظيم العائلي)

  • نسبة وفياتها منخفضة.(بفضل المساعدات الغذائية والطبية من العالم الغني المتقدم).

أقطار المجموعة الثالثة ذات النمو السكاني الضعيف:

  • نسبة ولاداتها منخفضة (لانتشار تنظيم النسل)

  • نسبة وفياتها منخفضة (بفضل جودة الغذاء والخدمات الصحية)

ب ) - نتائج تفاوت النمو السكاني

هناك اختلاف في شكل هرم الأعمار:

 

تتميز المجموعتين الأولى والثانية من الدول (النامية) بهرم أعمار قاعدته عريضة وقمته حادة.← مجتمعات شابة (فتية)

بينما تتميز المجموعة الثالثة من الدول (المتقدمة) بهرم أعمار قاعدته ضيقة وقمته محدبة( واسعة ) ← مجتمعات هرمة (نسبة الشيوخ أكثر من 10 %)

 

II -  الحركية المجالية لسكان العالم: الهجرة

 

1- الهجرة : مفهومها وأنواعها:

 أ ) - مفهومها:

 هي انتقال السكان من مكان إلى آخر وتغيير مقر الإقامة بشكل دائم أو مؤقت لأسباب طبيعية أو سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية...

ب ) - أنواعها:

تصنف الهجرة إلى نوعين رئيسيين:

  • الهجرة الداخلية: انتقال داخل حدود الوطن بين الريف والمدينة، ومنها النزوح الريفي.

  • الهجرة الخارجية أو الدولية: انتقال خارج حدود الوطن ومنها هجرة العمال / هجرة الأدمغة...

2- أهم الأدفاق الهجرية في العالم:

نوعية الهجرة

أقطار انطلاق المهاجرين

أقطار استقبال المهاجرين

هجرة الأدمغة

الدول النامية :

دول جنوب وجنوب شرقي آسيا.

(خاصة الصين والهند)

الدول المتقدمة :

أوروبا + أمريكا الشمالية+ اليابان +أستراليا.

 

هجرة العمال غير المختصين

من دول نامية مثل:

- دول جنوب وجنوب شرقي آسيا .

-دول إفريقيا

-دول أمريكا اللاتينية

إلى دول نفطية ودول متقدمة:

-بلدان الخليج العربية النفطية.

-أوروبا.

-أمريكا الشمالية.

 

3- دوافع الهجرة وانعكاساتها:

 أ ) - دوافع الهجرة:

الهروب من الصعوبات وقسوة نمط الحياة في أقطار الانطلاق بسبب البطالة وضعف مستوى العيش

الهروب من الاضطهاد الديني أو السياسي

البحث عن حياة أفضل في أقطار الاستقبال ومنها وفرة مواطن الشغل ووجود أرضية ملائمة لعيش حياة كريمة

ب ) - انعكاسات الهجرة:

للهجرة نتائج سلبية و ايجابية بالنسبة لبلدان الانطلاق و بلدان الاستقبال

انعكاسات الهجرة

في دول الانطلاق

في دول الاستقبال

الانعكاسات الايجابية

  • استفادة من العملة الصعبة (التي يرسلها المهاجرون)، فهي تنعش اقتصاد البلاد.

  • الحد من البطالة

  • الانتفاع من الأدمغة ومن اليد العاملة الشابة (تطوّر الاقتصاد.)

  • الحد من سلبيات التهرم السكاني.

الانعكاسات السلبية

  • فقدان الأدمغة التي كلف تكوينها مصاريف كبيرة

  • صعوبة اندماج المهاجرين في المجتمع.

 

الخاتمة

تمكن الهجرة من إيجاد توازنات جديدة لمشكلة تفاوت النمو الاقتصادي و النمو الطبيعي للسكان بين أقطار العالم، لكنها ليست الحل ، فالحل يكمن في تحقيق التوازن بين النمو السكاني و النمو الاقتصادي و الحد من التفاوت الاقتصادي بين العالمين النامي ( الفقير ) و المتقدم( الغني

الرئيسّية